"التربية" تدعو ذوي الطلبة إلى المشاركة في استبيان حول جودة حياة أبنائهم

  نقلا عن موقع "الإمارات اليوم " نخصص لكم هذا الموضوع المهم تحت عنوان : "أخبار التعليم الإمارات : خبر جديد بخصوص قرار تغيير العمل الأسبوعي " وستجدون رابط الموضوع من المصدر أسفل الموضوع.
دعت وزارة التربية والتعليم ذوي الطلبة، للمشاركة في استطلاع رأي حول "تفعيل دور ولي الأمر في تعزيز حياة الطالب ورفاهيته"، وذلك  بهدف التعرف إلى آرائهم في عملية اتخاذ القرار، وتحديد تطلعاتهم في ما يخص تحسين جودة حياة أبنائهم الطلبة، مؤكدة ضرورة التفاعل مع الاستبيان والإجابة على الأسئلة المطروحة .

وتعمل  الوزارة  على تعزيز دور أولياء أمور الطلبة في النهوض بمسيرة التعليم بالدولة من خلال إشراكهم في عملية صنع القرار، وتحقيق رؤيتها الطموحة في تخريج جيل ريادي يحقق المراكز الأولى في التنافسية العالمية  ، وتسعى بشكل مستمر إلى تبني أهم المبادرات التي تسهم في جعل التعليم أحد التجارب الملهمة عالمياً.
ويتضمن الاستبيان أربعة محاور ترصد مدى إسهام تحقيق جودة حياة عالية للطالب في نجاحه ورسم مساره في طريق رد الجميل للوطن ، وماهية معرفته بمفهوم الرفاه وجودة الحياة لدى الطالب وهل لديه  الوعي الكافي بجوانبها الثلاثة  الأكاديمي والمهني وجودة الحياة ، ومنح المحور الرابع أولياء الأمور الفرصة لتسجيل  مقترحاتهم  التي يمكن لها أن تسهم في رفع جودة حياة الطالب .

وأفرد الاستبيان توضيح مفهوم الرفاه وجودة الحياة باعتباره قدرة الطالب على تحقيق التوازن الإيجابي في ثلاثة جوانب رئيسية هي الجانب الأكاديمي والجانب المهني وجودة الحياة ، موضحا  أن الجانب الأكاديمي يعني إدراك الطالب بأهمية التعلم وقدرته على استكشاف الفرص التعليمية المتوافقة مع اهتماماته وقدراته، فيما يتضمن الجانب المهني معرفة الطالب بالمهن المستقبلية المتاحة في دولة الإمارات ووعيه بميوله المهنية ، ويتضمن جانب جودو الحياة الوصول الى التوازن العاطفي و الصحي والجسدي والاجتماعي  والسعي في تطوير السمات الشخصية لدى الطالب بالإضافة الى حياته الرقمية .
وتهدف وزارة التربية والتعليم من خلال نشر الاستبيانات و استطلاعات الرأي بشكل مستمر إلى جمع آراء الجمهور في المواضيع التي تطرح من خلال الاستبيانات وذلك للمساعدة في اتخاذ القرارات المناسبة و تحسين الخدمات لإسعاد جميع  المتعاملين ومنها استبيان حول  مشورة الوقاية من التنمر في البيئة المدرسية ، ومدى وعي الطلبة بوحدة حماية الطفل وقنوات التبليغ في المؤسسات التعليمية.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -