اكتشف ما يقوم به آباء الطلبة أثناء شرح الدروس «عن بعد»


  نقلا عن موقع "الإمارات اليوم " نخصص لكم هذا الموضوع المهم تحت عنوان : "اكتشف ما يقوم به آباء الطلبة أثناء شرح الدروس «عن بعد»» " وستجدون رابط الموضوع من المصدر أسفل الموضوع.
قررت مدارس خاصة وضع ثلاثة ضوابط لمنع دخول آباء الطلبة في قروبات المعلمات عبر «واتس آب»، للطلبة من الصف الأول إلى الخامس الابتدائي، وإرسالهم رسائل الدردشة النصية عبر تطبيقات التعليم عن بعد، والتحدث مباشرة مع المعلمات خلال الحصة الدراسية عن بعد، وذلك بعدما رصدت مدارس خاصة تدخل آباء طلبة، أثناء شرح المعلمات الحصص الدراسية عن بعد، وإعطاءهن ملاحظات على أدائهن، وعلى جدول الحصص الأسبوعي، وعلى نظام التعلم عن بعد.
 لتتمة الموضوع اضغط على الرابط اسفله

وقال مديرون ومسؤولون في مدارس خاصة في الدولة، لـ«الإمارات اليوم»، إن تدخل آباء الطلبة أثناء الحصص الدراسية، ومناقشة المعلمات بشأن أدائهن، وصعوبة المناهج الدراسية، والمشكلات التقنية التي تحدث أثناء التعلم عن بعد، مرفوض، لأنه يربك المعلمات، وينال من وقت الحصص الدراسية على حساب الطلبة.

وأشاروا إلى أن أحد الآباء أبلغ معلمة أمام الطلبة «عن بعد» بضعف أدائها في الفصل، وآخر أصر على أن شبكة الإنترنت ضعيفة، على الرغم من وجودها في المدرسة، فيما قام ثالث بمناقشة المعلمة فترة طويلة، خلال الحصة، عن صعوبة المنهج الدراسي.
 لتتمة الموضوع اضغط على الرابط اسفله

وأوضحوا أنه على الرغم من محدودية عدد الطلبة الدراسين عن بعد، مقارنة بعدد الطلبة الذين يتلقون التعليم الحضوري في الفصول الدراسية، إلا أن بعض الآباء يصرون على فتح السماعة أثناء الحصص الدراسية، والتحدث مع المعلمة بشأن عدم فهم ابنهم أو ابنتهم الدرس، أو التعليق سلباً على أداء المعلمة، والنظام الإلكتروني المعتمد من قبل المدرسة للتعلم عن بعد.
 لتتمة الموضوع اضغط على الرابط اسفله

وأشاروا إلى أن بعض الآباء يرسلون رسائل نصية، عبر نظام الدردشة بنظام التعلم عن بعد، سواء الـ«تيمز» أو الـ«زووم»، أثناء الحصص الدراسية، ما يؤدي إلى إرباك وتشتيت انتباه الطلبة أثناء الدرس، وإضاعة جزء من وقت الحصة، لإجبار المعلمة على الرد على استفساراتهم، مضيفين أنهم قاموا بوضع ثلاثة ضوابط من أجل الحد من تدخل آباء الطلبة، منها غلق الدردشة في قروبات «واتس آب» في جميع المراحل الدراسية، إضافة إلى غلق غرفة الدردشة في تطبيقات التعلم عن بعد أثناء الحصص الدراسية، وإرسال رسائل نصية إلى جميع ذوي الطلبة بعدم التحدث مع المعلمات أثناء الدرس، لمنع الفوضى في الفصول الدراسية، التي تؤدي إلى إرباك الطلبة، وأخذ وقت من زمن الحصص الدراسية، وإزعاج المعلمات.
 لتتمة الموضوع اضغط على الرابط اسفله

وأوضحوا أنهم اعتمدوا رسائل البريد الإلكتروني لتواصل ذوي الطلبة مع رؤساء الأقسام في جميع المراحل الدراسية، بحيث يرسل ولي أمر الطالب رسالته على البريد الإلكتروني إلى رئيس القسم بشكل مباشر، ليتولى رئيس القسم متابعة الشكوى أو الملاحظة مع المعلم المختص، وذلك للحد من وقوع سوء بين المعلمات وذوي الطلبة، والعمل على حل أي مسألة في الإطار الإداري للمدرسة.

«قروب» المعلمات
 لتتمة الموضوع اضغط على الرابط اسفله

أفاد مديرو مدارس خاصة في الدولة، بأن بعض الآباء من ذوي الطلبة يصرون على الانضمام إلى قروب المعلمات، المخصص لأمهات الطلبة، برقم هاتف الأم الخاص، ومناقشة المعلمات في أمور إدارية تتعلق بتأخر تسليم الكتب، أو المشكلات الفنية التي تحدث خلال التعلم عن بعد، ما يؤدي إلى إرباك المعلمات، وأخذ موقف سلبي من بعض الآباء، نتيجة عدم احترامهم لآلية النقاش مع الكوادر التعليمية.

وأكدوا أنه يجب على ذوي الطلبة اتباع القنوات الخاصة لطرح الأسئلة والمشكلات الفنية من قبل رؤساء الأقسام الإدارية في المدرسة، وليس على قروب المعلمات أو أثناء الحصص الدراسية.
لمعاينة الموضوع من المصدر اضغط هنا



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-