سسسس انجاز كبير حققه الطلبة الإماراتيون في مسابقة عالمية مهمة

القائمة الرئيسية

الصفحات

انجاز كبير حققه الطلبة الإماراتيون في مسابقة عالمية مهمة


نقلا عن موقع "البيان" نخصص لكم هذا الموضوع المهم تحت عنوان : انجاز كبير حققه الطلبة الإماراتيون في مسابقة عالمية مهمة و ستجدون رابط الموضوع من المصدر أسفل الموضوع .

استطاع 3 طلبة من المدرسة الإماراتية إحراز الفوز في مسابقة الطاقة الشمسية للشباب 2020 على مستوى العالم، فريق عمل لطلبة متفوقين مكون من الطالبة ريان الرئيسي من مدينة خورفكان والطالبين يوسف السويدي وخليفة الحمادي من إمارة رأس الخيمة، حيث استطاع ثلاثتهم ان يصنعوا بصمة تميز في عالم الابتكار واجتهدوا ليحققوا هذا الفوز، الذي عكس مهارات عالية في التفكير والابتكار لطلبة الإمارات.

تقول الطالبة ريان الرئيسي إنها من سكان مدينة خورفكان في المنطقة الشرقية، وهي طالبة من مدرسة باحثة البادية الثانوية، تدرس في الصف الحادي عشر المتقدم، تفخر بكونها ابنة أحد حماة الوطن، حيث شاركت في العديد من الفعاليات ونفذت سابقاً مشروع قمر اصطناعي في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، تطمح إلى أن تكون أول رائدة فضاء إماراتية.

 لتتمة المقال اضغط على الرابط اسفله

وحول المسابقة، أشارت الرئيسي، في تصريحات خاصة لـ"البيان"، إلى أنهم كونوا فريق عمل بعد أن شدتهم المسابقة التي أطلقت فعالياتها بدعوة مشاركة من خلال البريد الإلكتروني حول مشروع في الطاقة الشمسية يحقق الاستدامة البيئية، وعليه بدأوا في جلسات عصف ذهني وضعوا فيها عدة أفكار، حتى توصلوا إلى مشروع محطة غسيل السيارات تعمل بالطاقة الشمسية والذكاء الاصطناعي تحافظ على البيئة وتعمل أيضاً المحطة على تدوير المياه وإعادة استخدامها مرة أخرى.

وقالت الرئيسي إنهم وضعوا كل محاور مشروعهم في خطوات وتسلسل، وقاموا بتسجيل فيديو قصير يجمعهم معاً ولا تتعدى مدة الفيديو دقيقة ونصف الدقيقة، يصفون فيها مشروعهم المبتكر وهو محطة غسيل السيارات بالطاقة الشمسية، حيث قدموا المشروع قبل أسبوعين من الآن، وتسلموا النتائج قبل يومين بفوزهم بالمركز الثالث.

 لتتمة المقال اضغط على الرابط اسفله

وأشار الطالب خليفة الحمادي من إمارة رأس الخيمة في الصف الـ12 من مدرسة رأس الخيمة للتعليم الثانوي مسار عام، إلى أن المسابقة خلقت بداخلهم روح التحدي والحماس، وعزموا على المشاركة بهدف تحقيق الفوز، لافتاً إلى أن التكاتف والتعاون سر نجاحهم، قائلاً: "العمل بروح الفريق الواحد أمر رائع يجعلنا نعمل بمشاعر مليئة بالإصرار للوصول إلى الهدف".

وأضاف الطالب يوسف جاسم سيف القصاب السويدي، صف 12 مسار متقدم من مدرسة الجودة للتعليم الثانوي برأس الخيمة، أن مشاعر الفوز بالمركز الثالث زادتهم حماساً لمواصلة مشوارهم في عالم الابتكار والتميز من أجل خلق بصمة تميز لطلبة الإمارات.

 لتتمة المقال اضغط على الرابط اسفله

وأوضح السويدي أن طموحه أن يكون رائد أعمال ناجحاً ومهندس ذكاء اصطناعي.

إنشاء شركة لإنتاج المشاريع الابتكارية

وأكد الطلبة الثلاثة أن لديهم خطة مستقبلية بتأسيس شركة افتراضية لإنتاج المشاريع الابتكارية تهدف إلى استقطاب العقول الشابة الاماراتية المفكرة والمبتكرة وتشجيع الموهوبين الشباب على إبراز مواهبهم وطاقاتهم في مجال التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي.

لمعاينة المقال من المصدر اضغط هنا